سلطانة

الأمطار و”التهديد بالانتحار” يؤجلان مهرجان زمور للثقافة والفنون الأصيلة

حالت التساقطات المطرية التي يشهدها المغرب وحادث تسلق ثلاثة أشخاص لبرج اتصالات وتهديدهم بالإنتحار بمدينة تيفلت، دون تنظيم الدورة الأولى من مهرجان “زمور للثقافة والفنون الأصيلة في موعدها المحدد.

وقال “منعم الشايف” مدير المهرجان لمجلة “سلطانة” الإلكترونية، ” إن المهرجان تأجل إلى الأسبوع القادم، وأتى هذا القرار بسبب أحوال الأمطار التي تعرفها بلادنا والتي ستستمر حتى نهاية الأسبوع”.

من جهة أخرى أبدى عدد من النشطاء في مواقع التواصل الإجتماعي معارضتهم للمهرجان، معتبرين أن مدينة الخميسات بحاجة ماسة إلى تلك المبالغ الكبيرة التي ستصرف في غير محلها وفق تعبيرهم.

وتعرف مدينة تيفلت حالة استنفار بعد تسلق ثلاثة أشخاص لبرج خاص بالاتصالات وحاولوا الانتحار احتجاجا على تعرضهم لما أسموه “بالحكرة” واتهامهم لجهات منتخبة بالإستولاء على أراضيهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الدورة الأولى لمهرجان زمور للثقافة والفنون الأصيلة ستعرف حضور عدد من الأسماء الفنية، أمثال الفنان حاتم عمور، الداودية، موس ماهر، عبد العزيز الستاتي، رضى الطلياني بالإضافة إلى مجموعة الفناير.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا