سلطانة

أوباما يلتقي الطفل الذي عرض استضافة السوري “عمران” في بيته

التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما في البيت الأبيض، الطفل الأميركي أليكس، البالغ من العمر 6 سنوات، صاحب الخطاب الذي انتشر بكثافة عبر الشبكات الاجتماعية، وتساءل فيه عما إذا كان بإمكان الطفل السوري عمران دقنيش أن ينتقل إلى بيته، بحسب ما نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، اليوم السبت 19 نونبر.

https://www.youtube.com/watch?v=_B4qzUlhZFg

وكانت صورةُ الطفل عمران، التي أظهرته الصور وهو في حالة من الصدمة ويغطيه الغبار والدم عقب غارة على مدينة حلب السورية، قد أثارت اهتمام العالم، وصارت رمزاً لمعاناة أطفال سوريا في الحرب التي دمّرت البلاد على مدار 5 أعوام.

وكان أليكس ذو السنوات الست، من مدينة نيويورك، أحد من شاهدوا تلك الصورة، وبعدما رآها كتب خطاباً إلى الرئيس الأميركي، طالباً منه المُساعدة لجلب عمران كي يعيش في منزله.

خطاب الطفل أليكس للرئيس الأمريكي

وقد نشر الرئيس الأميركي ذلك الخطاب عبر صفحته الرسمية ب “فيسبوك”، في شهر شتنبر الماضي، في مقطع انتشر على نطاق واسع أيضاً. وامتدح الرئيس الطفل لكونه لم “يتعلم أن يكون مُتهكماً أو شكاكاً أو خائفاً من الآخرين بسبب المكان الذي يأتون منه، أو بسبب هيئتهم، أو الطريقة التي يصلّون بها”.

واستشهد أوباما لاحقاً بذلك الخطاب في قمة الأمم المُتحدة للاجئين قائلاً: “ينبغي علينا جميعاً أن نكون مثل أليكس”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا