سلطانة

اعتقال 7 متهمين ببيع مولود حديث العهد بـ 200 درهم

توصلت النيابة العامة بسيدي سليمان، برسالة مجهولة تفيد أن أشخاصا قاموا بالاتجار برضيع حديث الولادة، مقابل مبلغ مالي قدره 200 درهم، تسلمها عون السلطة (المقدم)، حيث جرى تسجيله باسم أسرة أخرى على أساس أنه ابنها الشرعي، وفتحت الضابطة القضائية أبحاثا تمهيدية، انتهت بسقوط الموقوفين السبعة حسب ما أوردته يومية الصباح لعددها هذا اليوم.

تم توقيف الأم العاقر من قبل الشرطة القضائية، والتي تكفلت بالرضيع وسجلته في الحالة المدنية بالاسم العائلي لزوجها، وبعد مواجهتها بالاتهامات المنسوبة اليها اعترفت انها تسلمته من فتاة أخرى وضعته في ظروف غامضة، ومنحت رشوة قدرها 200 درهم لفائدة عون السلطة (المقدم)، الذي ضمن في أبحاثه الإدارية معطيات غير صحيحة اعتمادا على أربعة شهود الزور، صرحوا أن الرضيع أنجبته الموقوفة.

كما اعترفت الأم البيولوجية للرضيع بتسليمها لمولودها للمرأة التي تكفلت به، مقابل مبلغ مالي، لأن ظروفها الاجتماعية والنفسية لا تسمح لها بتربيته، ووافقت على طلب التسليم دون التصريح لدى الجهات القضائية المختصة.

استقدمت الضابطة القضائية الأشخاص المتورطين الستة الى مقر المنطقة الأمنية الإقليمية بالمدينة، حيث تبين أنهم متورطون في الاتهامات، كل حسب المنسوب اليه، وتمت احالتهم الأربعاء الماضي، على النيابة العامة التي أعادت المساطر المنجزة الى المحققين لاستقدام شاهد زور سابع يبلغ من العمر 86 سنة، ويعاني مرضا مزمنا، وجرى تقديمهم من جديد، صباح الخميس الماضي، قصد الاستنطاق حسب ما أوردته جريدة ” الصباح ” اليوم.

وينتظر إحالة المتورطين على القضاء الجنحي لاستكمال الإجراءات الزجرية المعمول بها في حقهم، فيما سارعت عائلاتهم الى تنصيب محامين لمؤازرتهم أثناء مرحلة الاستنطاق.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا