سلطانة

اكتشاف جثة طفل محروقة بالكامل قرب مقهى مهجور بمنطقة الجرف الأصفر

تم اكتشاف جثة متفحمة لطفل أول أمس الأربعاء من قبل أحد المواطنين بمنطقة الجرف الأصفر بطريق سيدي عابد ضواحي الجديدة، ومازال البحث جاريا عن مرتكب هذه الجريمة.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية البالغ من العمر 6 سنوات، كان قد توارى عن الأنظار لمدة ثلاثة أيام، وذلك قبل العثور على جثته متفحمة قرب مقهى مهجور بمنطقة الجرف الأصفر من طرف أحد المواطنين الذي قام بإخطار المصالح الأمنية بالحدث، حسب جريدة “آخر ساعة”.

وذكرت نفس المصادر أن أقارب الضحية المنحدرين من دوار أولاد الشاوي بالمنطقة، وبعد بحث مستمر عن ابنهم الذي اختفى عن الأنظار في ظروف غامضة، قاموا بتقديم شكاية لدى المصالح الأمنية، التي وفور توصلها بالخبر سارعت وسرية الدرك الملكي بسيدي عابد الى عين المكان ليتم الاتصال بالشرطة العلمية قصد تحديد هوية الجثة.

تم نقل الجثة الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة بعد أن تم التعرف عليها وجمع الأدلة المحيطة بها، كما فتح تحقيق معمق بحثا عن هوية مرتكب هذه الجريمة لتحديد الأسباب الحقيقية وراء هذه النازلة الغامضة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا