سلطانة

خبير اقتصادي مغربي : فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية في صالح المغرب اقتصاديا وسياسيا

ردا على تساؤلات المغاربة حول مصير السياسة الأمريكية الخارجية مع العالم وخصوصا المغرب بعد فوز دونالد ترامب بالإنتخابات عبر الخبير الاقتصادي طيب أعيس عن ارتياحه لفوز ترامب على اعتبار أن لحزبه الجمهوري مواقف إيجابية نحو المغرب أكثر من الحزب الديمقراطي الذي ترأسه منافسته هيلاري كلينتون.

وقال أعيس في تصريحات لمجلة سلطانة الإلكترونية، إن المغرب سيستفيد كثيرا من تواجد ترامب في الرئاسة  سواء على مستوى الاقتصاد أو في ملف الصحراء، ودعا الحكومة والمسؤولين إلى استغلال هذه النقطة وقال في هذا الصدد “يجب على الحكومة والمسؤولين المغاربة معرفة طريقة استغلال تواجد ترامب على رأس الولايات المتحدة الأمريكية لصالح المغرب ولصالح القضية الوطنية وبالتالي الحسم فيها بشكل نهائي والتخلص من هذا العبء الذي يؤجل تثمين العلاقة بين الدول المغاربية ويمنع بناء المغرب الكبير”.

وأبدى أعيس يقينه أن السياسة الأمريكية الخارجية لن تتغير في نهاية المطاف، موضحا أن أمريكا هي دولة المؤسسات ودور الرئيس ليس أسياسيا ومحوريا حيث هناك مجموعة من المؤسسات منها الكونغرس التي تشتغل إلى جانب الرئيس وتوجه السياسة العامة للبلاد اتجاه المصالح الأمريكية. ولم ينكر الخبير الاقتصادي أن ترامب سيمنح طابعا خاصا للتوجه الاقتصادي الامريكي مؤكدا أنه سيؤثر من دون شك على الاقتصاد العالمي.

وتوقع أعيس أن تستمر الأزمة الاقتصادية العالمية في حالة ما إذا استمر ترامب في لهجته التي تميل إلى الحروب بشكل عنيف وقال “سيعيش العالم فترة صعبة على مستوى الاقتصاد العالمي لأن كلا من أمريكا وأروبا يعيشان أزمة حقيقية، كما تعيش منطقة الشرق الأوسط أزمة سياسية وأمنية أدت إلى انهيار اقتصادها”.

وعلى الرغم من أن عددا من الدول عبرت عن خوفها من سياسة ترامب وتوجهه الذي يطبعه العنف، والذي لا يبعث على الإطمئنان حسب ما تداولته أكبر الصحف العالمية إلا أن أعيس اعتبر أنه لا يمكن الحكم على ترامب إلى بعد مرور الوقت حيث أنه هو الوحيد الذي سيكون كفيلا بالكشف عن أوراق الرئيس الأمريكي الجديد.

أثار فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية صدمة وخوفا كبيرا لدى معظم دول العالم، واعتبرت أكبر صحف العالم هذا الفوز مفاجأة غير سارة وغير متوقعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا