سلطانة

فايسبوك يسمح بنشر صورة “فتاة النابالم” العارية

أعلن مسؤول في شركة “الفيسبوك” يوم الاثنين 31 أكتوبر، أنه سيسمح بنشر صورة الفتاة الشهيرة التي التقطت عام 1972 وهي عارية تركض صارخة بسبب هجوم النابالم في فيتنام، وذلك عقب احتجاج بلاد النرويج وغضبها على عملاق التكنولوجيا.

نشأ الخلاف بسبب الصورة المرتبطة بحرب الفيتنام بين الشركة ورئيسة وزراء النرويج “ايرنا سولبرج” في شهر شتنبر بعدما تم حذف صورة الفتاة من “فيسبوك” وأطلق على الصورة اسم “إرهاب الحرب”.

وبدأت الاحتجاجات الشهر الماضي بعد أن حذف” فيسبوك” صورة فائزة بجائزة بيوليتزر التقطها مصور “أسوشيتد برس” نيك أوت من صفحة مؤلف نرويجي، بدعوى انتهاك الصورة لقوانين العري في فيسبوك وعندما نشر آخرون الصورة احتجاجا، قام فيسبوك بحذفها أيضا.

و دافع مارك زوكربرغ عن القرار، حيت قال “إنه من الصعب التفريق بين السماح بنشر صورة طفلة عارية في واقعة ومنعها في وقائع أخرى”، لكنه تراجع وقال أنه سيسمح بنشر الصورة بسبب كونها صورة أيقونية شهيرة لها أهمية تاريخية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا