سلطانة

الآلاف في تشييع جثمان محسن فكري بائع السمك الذي قتل بطريقة مأساوية بالحسيمة

شارك الآلاف اليوم الأحد في تشييع بائع سمك قتل في شمال المغرب سحقا في شاحنة لجمع النفايات، ما أثار موجة كبيرة من الحزن والغضب، على ما أفادت مصادر متطابقة.

وسار الاف المشيعين خلف جثمان محسن فكري الذي نقلته سيارة اسعاف صفراء اجتازت مدينة الحسيمة (شمال) الى بلدة مجاورة.

ورفع بعض متصدري الموكب علما امازيغيا فيما تقدمت الجنازة عشرات سيارات الاجرة التي انطلقت الساعة 10 صباحا.

[soltana_gal_embed id=”189022,189023,189025,189026,189027,189028″]

في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس روى شاهد “اننا نشارك في مسيرة كبرى، الموكب يمتد على اكثر من كيلومتر”.

وقتل فكري بائع السمك البالغ حوالى 30 عاما مساء الجمعة عندما علق في مطحنة شاحنة لنقل النفايات بينما كان يحاول على ما يبدو اعتراض عناصر شرطة في المدينة سعوا إلى مصادرة وإتلاف بضاعته.

اثار الحادث صدمة بين السكان وتجمع العشرات في الليلة نفسها في مكان وقوعه. كما تناقلت شبكات التواصل صورة لجثة فكري وهي عالقة داخل مطحنة الشاحنة، ووجهت دعوات مختلفة للتظاهر في مختلف انحاء البلاد.

وامرت وزارة الداخلية ونيابة الحسيمة بفتح تحقيق.

وهتف بعض المشيعين “مجرمون، قتلة، ارهابيون!” وسط نحيب النساء. كذلك صاح احدهم “نم قرير العين ايها الشهيد محسن، سنواصل النضال”.

كما صرح اخر ان “سكان الريف متضامنون مع الشهيد محسن (…) نريد ان نعلم ما حدث وملاحقة المذنب او المذنبين”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا