سلطانة

خصاص كبير في مخزون الدم بالمغرب

تعرف مراكز تحاقن الدم بالمغرب خصاصا كبيرا، ما يهدد حياة العديد من المرضى والجرحى بالموت، ليكون الحل هو إطلاق نداء استغاثة.

وحسب مسؤولين بالمراكز، فإن نسبة التبرع بالدم منخفضة لدرجة كبيرة، إثر تراجع عدد المتبرعين وتقلص مخزون الدم بشكل متسارع، ويزداد الأمر سوءا عند الحاجة إلى فصائل دم نادرة.

وأطلق مسؤولو مراكز تحاقن الدم بجل ربوع المملكة، نداء استغاثة يدعو عموم المواطنين والمؤسسات إلى المساهمة في حملة ضخمة لتبرع بالدم وتوعية المواطنين بضرورة التبرع الطوعي، من أجل حد الخصاص.

وساهم عدد من الصحفيين ونشطاء إعلامين وجمعويون بنشر هذا النداء عبر مواقع الأنترنت وحسابات التواصل الإجتماعي المتعددة، متعهدين بالمبادرة إلى النداء.

ويجدر الإشارة إلى أن العديد من المدن المغربية لاتضم مراكز لتحاقن الدم، فطنجة مثلا تضم مركزا واحدا فقط لا يشتغل بنظام المداومة ويعاني من خصاص على مستوى الأطقم البشرية والتجهيزات.

عفاف السوسي – صحفية متدربة

vous pourriez aussi aimer