سلطانة

مجموعة القرض الفلاحي تلتقي بالمقاولات المعرّضة لمخاطر الصرف وتقلبات الأسعار

نظّمت مجموعة القرض الفلاحي GCAM يوم السبت الماضي بمراكش، الدورة الثانية لـ “الندوة السنوية لتبادل الأفكار» والتي استفادت منها المقاولات المغربية، وهو لقاء دولي يختص بتحديد آليات الوقاية من مخاطر الصرف ومعدلات وتقلبات الأسعار.

جمعت هذه الدورة بين خبراء معروفين دوليا ومائة مقاولة مغربية، وقد استمع الحضور خلال هذه الندوة لتقديم قراءة في الاقتصاد العالمي وأثره على أسعار المواد الأولية الفلاحية والطاقية، كما تم تخصيص ورشة مستقلة لدراسة مخاطر التدبير على مستوى المقاولات تخللها تبادل للتجارب الدولية التي تضمّنت حلولا للحدّ من آثار تقلبات الأسعار العالمية للمواد الأولية وتأرجح العملات، على مالية المقاولات.

واستغلت مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب هذه الفرصة لتذكير زبنائها بانخراطها القوي في أنشطة الأسواق، مقدّمة لهم تشكيلة جديدة من منتجات تغطية اختيارية تستجيب لاحتياجاتهم في هذا السياق العالمي الصعب.

واختتمت المائدة المستديرة التي تم تخصيصها لسوق الطاقة، بخلاصة مطمئنة بالنسبة للمغرب، وهو بلد مستورد للبترول، فعلى الرغم من الضبط الذي عرفته منظمة البلدان المصدّرة للبترول OPEP بتخفيضها للإنتاج، فإنّ النفاذ البطيء للمخزون العالمي الهائل لن يؤدي إلى ارتفاع أسعار الخام إلى في السنة المقبلة.

هذا وقد اختتمت هذه الندوة أشغالها بمناقشة الآفاق المنفتحة التي تتيحها منظومة المرونة الجديدة لنظام سعر الصرف بالمغرب.

عفاف السوسي – صحفية متدربة

vous pourriez aussi aimer