سلطانة

فورد تطلق حملة “محاربات بروح ورديّة” لرفع معنويات الناجيات من سرطان الثدي

نظمت فورد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حملة “محاربات بروح وردية”، ضمت مجموعة من الناجيات من سرطان الثدي اجتمعن في أجواء مفعمة بالإيجابية، للتأمل في معاركهن مع المرض، ومشاركة قصصهن المؤثرة.

وعرف برنامج فورد “محاربات بروح وردية”، بتقديم الدعم والتشجيع للمصابات والناجيات من المرض عبر محاولته إيجاد أجوبة للتساؤلات التي تطرح كل سنة حول الحلول التي ممكن أن نطبّقها للحد من انتشار هذا المرض، والهدف من ذلك الزيادة من التوعية بسرطان الثدي واعتباره أحد الاهتمامات الصحية الرئيسية، إضافة إلى نشر رسالة الأمل بين المصابين وذلك لتحفيز النساء والرجال على إجراء الفحوصات الدورية.

ونظمت فورد جلسات تصوير للناجيات اللاتي تعتبرن “قدوة للشجاعة” في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بهدف تشجيع النساء المصابات على مكافحة هذا المرض وذلك عقب النجاح الكبير الذي عرفته أنشطة هذه الشركة في السنوات الماضية. شملت جلسات التصوير هذه، عرضا لتشكيلة ثياب وإكسسوارات حملة “محاربات بروح ورديّة” لسنة 2016، والتي تضمّ مجموعة متنوّعة من القطع كالأوشحة والقمصان وغيرها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا