سلطانة

بائع شاي فقير تنقلب حياته رأسا على عقب بعد نشر صورته على الأنستغرام

استطاع أن ينال هذا الشاب الباكستاني الذي يشتغل بائع شاي، شهرة عالمية في وقت قصير، فقد أصبح نجم إعلانات والفضل يعود لشكله ووسامته ولون عينيه الساحرتين.

فقد كان “أرشد خان” البالغ من العمر 18 عاما، شابا بسيطا من عائلة فقيرة مكونة من 18 فردا، كما أن الحالة المادية الصعبة جعلته يتخلى عن دراسته ليبيع الشاي لعامة الناس من أجل كسب قوت يومه.

بائع شاي فقير

وبسبب صورة التقطتها المصورة “جيا علي” لهذا الشاب والتي برزت فيها وسامته وجمال عيونه، وهو منهمك في صب الشاي الساخن للزبائن وسط العاصمة إسلام أباد، انقلبت حياته رأسا على عقب خصوصا بعد أن قامت بنشر الصورة على موقع الأنستغرام.

بائع شاي فقير

وتداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم صورة أرشد خان، كما أنها جعلت ما يزيد على 40 إلى 50 فتاة تزور مكان عمله، لرؤيته على أرض الواقع.

وبسبب شهرته، أصبح هذا الشاب الباكستاني الفقير وجها إعلانيا لماركة تجارية تختص بالألبسة الرجالية، كما أنه وقّع عقدا مع الشركة المالكة للماركة التجارية في الباكستان.

بائع شاي فقير

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا