سلطانة

فتاة أجهضت جنينها لتُنقذ حياة شقيقها

قررت شابة صينيّة أن تضحي بجنينها من أجل انقاد حياة شقيقها الذي يُعاني من سرطان الغدد اللمفاوية، حتى تساعده على إجراء عملية زرع نخاع العظم.

فقد أجهضت يانغ لي البالغة من العمر 24 عاماً جنينها وهي حامل به في أسبوعها الثاني عشر، حتى تجري عملية زرع نخاع العظم لشقيقها يانغ جون بعدما أخبروها الأطباء أنّها المتبرّعة الوحيدة التي يمكن أن تنقده.

وبعد الكشف، حذر الخبراء يانغ لي من أن التبرّع بالنخاع يضر جدا بصحّة جنينها كما أنهم خيّروها بينه وبين شقيقها البالغ 29 عاما، إلا أن الشابة اتخذت أصعب قرار في حياتها عبر التخلي عن جنينها بدعم من زوجها وعائلته.

ويشار إلى أن شقيق هذه الشابة المنحدر من مدينة هانغتشو شُخّصت حالته سنة 2015 وكانت فرصته الوحيدة للنجاة هي اجراء عملية زرع نخاع عظم من متبرع تبيّن لاحقاً أنّ شقيقته هي الوحيدة التي تُشكّل التطابق المثالي معه.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا