سلطانة

فرنسا تفتح أول قاعة لإستهلاك المخدرات في ظروف سليمة

أصبح الآن بإمكان المدمنين في فرنسا استهلاك المخدرات وتعاطيها بشكل علني في البلاد وذلك في قاعة رسمية هي الأولى من نوعها في العالم فتحت يوم الإثنين في مدينة باريس.

وتقع هذه الغرفة التي اطلق عليها اسم “قاعة استهلاك المخدرات في ظروف أقل خطراً” في مستشفى لاريبوازيير بالقرب من محطة غار دو نور التي تعتبر المنطقة الأكثر تضررا من ظاهرة ادمان المخدرات.

وجاءت فكرة هذا الموقع في إطار تجربة ممتدة على ست سنوات تعتمدها فرنسا بموجب قانون الصحة المعتمد من قبل البرلمان الفرنسي منذ عام 2015، والذي يخص مدمني المخدرات عبر منحهم تأمينا على أنفسهم واستخدام الحقن تحت إشراف طاقم طبي، بالاضافة إلى تزويدهم بمعدات معقمة.

ويشار إلى أن المركز الذي يشمل قاعة استقبال وانتظار وصالة استهلاك يفتح أبوابه لهؤلاء الأشخاص كل يوم في فترة تمتد من الواحدة والنصف ظهراً إلى الثامنة مساء، كما يوجد فيه نحو 20 طبيباً وممرضاً ومساعداً اجتماعياً وعنصر أمن متواجدين رهن اشارة الزوار.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا