سلطانة

ابنة الفنان عبد الهادي بلخياط تتألق في مجال الموضة وتصميم الأزياء

نشأت المصمّمة مريم بلخياط وسط أسرة فنية بامتياز، فوالدها هو أحد رموز الأغنية المغربية الفنّان عبد الهادي بلخياط، أمّا والدتها فهي من المصممات المتميزات ومنها استلهمت حسّها الإبداعي في مجال تصميم الأزياء.

ابتدأت مريم مسيرتها منذ 2007، حيث انضمّت لوالدتها بعد أن أنهت دراستها، وذلك قصد تعلّم أسرار المهنة.

وهي اليوم تحافظ في تصاميمها على مفهوم الحشمة والوقار الذي يعرف به القفطان المغربي منذ الأزل، الشيء الذي يذكّرها به والدها باستمرار، إضافة إلى كونه فخورا بما وصلت إليه ابنته والتي حققت نجاحا مميزا طوال سنوات عملها في هذا المجال.

لكل مصمّم لمسته، ولمريم لمستها الخاصة، وهي قدرتها على تحويل القماش من قطعة بسيطة خالية من الحياة إلى زي يتّسم بالأناقة والذوق الرفيع فهي على عكس العديد من المصمّمين تعتمد على كيفية تحكّمها بالقماش وليس العكس.

تحضّر مجموعتها في غضون أشهر، خلالها تمرّ بمراحل صعبة منها التصميم، التحضير والتجهيز لنحصل في النهاية على تشكيلة رائعة، ترحل بنا إلى عالم كلّه أناقة وأنوثة وجمال. لم يتبقّ لنا الآن إلّا أن نقدّم لك تشكيلة صور تضمّ أجمل وأرقى التصميمات التي حضّرتها المصممة مريم بلخياط :

[soltana_gal_embed id=”183196,183195,183194,183193,183192,183191,183190,183189,183188,183187,183186,183185,183184,183183,183182,183181″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا