سلطانة

ما قصة صاحب صورة ذبح خروف العيد التي انتشرت مؤخرا؟

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صورة رجل مصري وهو يلطّخ وجهه ووجه ابنته بالدماء خلال ذبح الخروف في عيد الأضحى.

وأثارت هذه الصورة استنكارا واسعا لدى أغلبية الناس وعبّروا عن غضبهم من الأب الذي جعل ابنته الصغيرة مثل مصاصة الدماء، واعتبروا صورته كدعوة لنشر جرائم القتل والذبح وسفك الدماء.

وحسب موقع “العربية نت” فإن صاحب هذه الصورة هو مواطن مصري يدعى “محمد العسكري” ويشتغل مدرسا في في منطقة شبرا بشمال القاهرة.
CsRV9lfWAAAVb_H
وكشف الموقع أن محمد العسكري حذف الصورة التي جمعته مع ابنته بعدما أحدثت ضجة واسعة في الوسط المصري، وجعلت من اسمه ينتشر بشكل سريع في المواقع الاجتماعية.

وأوضحت إحدى تلميذات هذا المدرّس أنها هي وزملاؤها تعودوا على الصور الغريبة التي ينشرها أستاذهم في العيد، مؤكدة أنه رغم ذلك هو شخص بسيط ومحب، ويتصرف بعفوية دون أن يسيء للآخرين، وهو الأمر الذي جعله يحظى بحب جميع معارفه وطلابه.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا