سلطانة

معلمة أمريكية تشتهر بعد إلغائها الواجبات المنزلية

لاقت معلمة أمريكية شهرة واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وذلك بعد إلغائها الواجبات المنزلية لطلابها في مدرسة تقع في ولاية تكساس الأمريكية.

وكشف المعلمة التي تدعى “براندي يونغ” أنها سوف تقوم في العام الدراسي المقبل بإعطاء الواجبات المدرسية للطلاب خلال اليوم الدراسي في المدرسة فقط، وليس للقيام بها في المنزل.

وقامت المعلمة في مدرسة “غودلي” الابتدائية في تكساس بتسليم مذكرة للآباء خلال اجتماع المدرسين مع الأهالي، وأوضحت من خلاله أنها لا ترى فائدة تذكر من الواجبات المنزلية، لأن الطلاب يجب عليهم تناول وجبة العشاء مع أسرتهم وإمضاء بعض الوقت في المرح قبل الخلود إلى النوم مبكرا بدلا من القيام بتلك الواجبات اليومية.

وحسب موقع “روسيا اليوم” فإن أحد الأمهات نشرت هذه المذكرة على حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي، ومنذ ذالك الحين انتشرت بسرعة كبيرة بحيث تم اعادة تداولها من قبل 70 ألف شخص.

وأشارت المعلمة يونغ أن هذا القرار يقوم على مبدأ تطوير المناهج الدراسية وتوسيع فكر الطلاب خلال اليوم الدراسي في المدرسة، وبالتالي سوف يشجع الطلاب حين يعودوا إلى المنزل على الابتكار واختراع أمور جديدة.

vous pourriez aussi aimer