سلطانة

الغاوي: انتابتني هستيرية من البكاء عندما علمت خبر توشيحي

حصل الفنان محمد الغاوي على وسام المكافأة الوطنية من درجة فارس يوم الأحد الماضي بقصر مرشان بطنجة، وذلك بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسون لميلاده الملك محمد السادس.

وأعرب الغاوي عن سعادة لا توصف بعد هذا الوسام الذي انتظره طويلا، حسب قوله: “هذا الخبر لا يمكن للعقل أن يتقبله، لأنه خبر جد مفرح وسار، أن يتلقى الإنسان بعد 40 سنة من العمل الفني هذا التتويج، فإنه يحس بتواجده في بلد الأمن والاعتراف، وفي بلد رجل يعترف بأبنائه”.

14064171_637896059720748_1029005794831756233_n_2qLHBRs.wide_article

وأضاف النجم المغربي في حوار له مع “2m” أن هذا التوشيح هو “بمثابة فرحة كبيرة لي ولجميع الإخوة الفنانين والرياضيين، سيدنا الله ينصروا يتوجنا، وبالتالي هذا تشجيع للإنسان لكي يقدم أكثر فأكثر. لا يمكنني أن أصف لكم فرحتي، وهذا التوشيح هو مسؤولية بالنسبة لأي شخص لكي يضاعف مجهوداته من أجل الرقي بالفن ويقدم عطاءات أكثر”.

وعبّر الغاوي عن اللحظة التي تلقى فيها خبر توشيحه بالوسام الملكي ” لما أخبرت بأنني سأوشح من طرف صاحب الجلالة، انتابتني هستيرية من البكاء الممتزج بالفرح، وأول شيء قمت به هو ركعت للأرض ووجهت الشكر لله سبحانه وتعالى على نعمة هذا الوطن الذي يقوده رجل عظيم صاحب الجلالة الملك محمد السادس لا ينسى أبناءه ويفرحهم. وأي شخص من أبناء شعبه قام بعمل يستحق عليه التشجيع، فإنه يتلقى التكريم، ولا يوجد هناك فرق، فنحن كلنا أبناء الوطن سواسية.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا