سلطانة

الفوج الأول من الحجاج المغاربة يتوجهون إلى الديار المقدسة والملك يدعوهم للانفتاح ومحاربة التطرف

توجه الفوج الأول من الحجاج المغاربة، اليوم السبت (20 غشت 2016)، إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لموسم 1437 هـ.
ووجه  الملك محمد السادس، رسالة إلى الحجاج المغاربة دعاهم فيها إلى “تمثيل بلادهم في هذا الملتقى الإسلامي الأكبر أفضل تمثيل، وذلك بالتحلي بالإسلام كما أراده الله دينا وسطا لا غلو فيه ولا تطرف ولا انغلاق أو تشدد، بل دين تعاون وتضامن ومعاملة مثلى، للقضاء على الصورة النمطية التي يروجها أعداء الإسلام، والمتطرفون المغالون في دينهم”.
كما دعا الحجاج المغاربة إلى أن يكونوا “سفراء لبلادهم في تجسيد قيم الإسلام المثلى ملتزمين بهويتهم الثقافية المغربية”، وأوصاهم بالامتثال لكل التعليمات المتعلقة بأداء مناسكهم على الوجه المطلوب واحترام الترتيبات والتدابير التي وضعتها السلطات السعودية “لتنظيم هذا الموسم العظيم”.
وأعرب الملك محمد السادس، بهذه المناسبة، عن تقديره الكبير لجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز “الذي جعل خدمة ضيوف الرحمن وتأهيل مرافق الحرمين بكل أسباب الراحة والاطمئنان في مقدمة مسؤولياته، بل وفي طليعة انشغالاته”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا