سلطانة

دراسة: الطيور يمكنها النوم أثناء تحليقها في السماء

توصل علماء ألمان أن الطيور يمكنها النوم أثناء تحليقها في السماء، ورغم توقف نشاطها الدماغي جزئياً أو كلياً إلا أنها لا تسقط ولا تفقد توازنها.

وأوضح باحثون من معهد ماكس بلانك الألماني لعلوم الطيور، أن طيور “الفرقاطات” تنام في حتى أثناء طيرانها، لكنها تترك عيناً واحدة مفتوحة، لتفادي الاصطدام بطيور أو أجسام أخرى.

وللتأكد من هذه النظرية، قام الباحثون بتثبيت أجهزة استشعار فوق رؤوس الطيور لقياس موجات الدماغ أثناء طيرانها لمدة عشرة أيام، وبعد تحليل البيانات توصلوا إلى أن هذه الطيور تحتاج إلى النوم أثناء تحليقها الطويل في السماء.

وأكد رئيس فريق الباحثين “نيلز راتنبورغ” أن طيور الفرقاطات تغفو لمدة ثلاث أرباع الساعة أثناء طيرانها يومياً، ورغم أن السبب لا زال مجهولا، إلى أن نيلز أشار أن هذه الطيور توقف نشاط نصف دماغها وتغلق عيناً واحدة، نظرا أنها تعاني من نقص واضح في النوم مقارنة بطيور أخرى بسبب هجرتها الدائمة.

 

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا