سلطانة

مدير “دار البنات” يحتجز لجنة للتضامن مع النزيلات.. واتهامات باقتحام المدير لغرفهن عاريات

أفادت مصادر لـ”سلطانة” أن لجنة للتضامن مع نزيلات “دار البنات” حلت صباح امس الخميس، بالمؤسسة الاجتماعية “نور” للفتيات بالدار البيضاء المعروف بـ”دار البنات”، من أجل الوقوف على تصريحات نزيلات المؤسسة، بخصوص تهديد المدير بطردهن، إلا انه تم احتجازهم من طرف المدير.

وأكدت ذات المصادر أن مدير المؤسسة بعدما وعد اللجنة باستقبالهم، تراجع عن ذلك عند مطالبتهم بزيارة الغرف الخاصة بالفتيات، نافيا كل التصريحات التي خرجت بها إحدى النزيلات.

وقالت إحدى النزيلات في حديث لـ”سلطانة” : “عند وصول اللجنة مرفوقة أطلعناهم على الحالة المزرية التي نعيشها داخل الخيرية، عكس ادعاءات المدير، كما توقفت عند رداءة الطعام الذي نتناوله، واكتشفت انتهاء صلاحيته”.

وأضافت ذات المتحدثة، ” في الصباح تفاجأنا بالمدير يقتحم غرفنا ونحن عاريات، مع مخالفة تامة للقانون الداخلي للخيرية”، وتساءلت “بأي حق يدخل علينا دون إذن؟”.

وأوضحت النزيلة أنه قبل 15 يوما، عقد المدير اجتماعا مع النزيلات اللواتي فاق عمرهن 18سنة، وأخبرهن بقرار مغادرة الخيرية، وإشعار العديد من النزيلات بقرار الطرد، وكشفت في ذات الصدد أن المدير يأتي برجال في سن 70 سنة من أجل الزواج بنزيلات الخيرية.

من جهتها، كشف سعيد مرتاجي، منسق اللجنة أنه تمت مراسلة الإدارة بطلب لقاء، وفعلا تم استقباله من طرف مدير المؤسسة، وأطلعه على بعض المرافق، مدعيا أن لا قرار لديه بتشريد أي من نزيلات المؤسسة وأن اللجنة مرحبا بها في أي وقت.

وأضاف “لما حضرت اللجنة صباح امس، فتح لها الحارس بشكل عاد، وتم إبلاغ المدير بحضور اللجنة، إلا أنه أمر الحارس بطردهم، وبعدها تم احتجازنا وإقفال الأبواب ليحضر رجال الأمن وقائد المنطقة ليتم الاستماع إلى الجميع، وتحضر لجنة من العمال لتفرج في الأخير عنهم”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا