سلطانة

حرارة شهر يوليوز تتخطى الأرقام القياسية

يعتبر شهر يوليوز من العام الجاري هو الأعلى حرارة في العالم، ليس لهذا العام فحسب بل منذ بدء تسجيل وتوثيق درجات الحرارة عام 1880، وذلك حسب ما كشفته وكالة الفضاء الأميركية.

وأضافت الوكالة أن شهر يوليوز 2016 هو الشهر العاشر على التوالي في ارتفاع درجات الحرارة وتسجيل درجات قياسية لم تسجل في أي وقت سابق في التاريخ، أو على الأقل منذ بدء رصد درجات الحرارة عالميا.

فيما قالت “ناسا” بنهاية شهر يوليوز إن شهر يونيو 2016 كان الأعلى حرارة، لكن الشهر الماضي حطم كل الأرقام القياسية في ارتفاع الحرارة.

فيما أكدت بيانات مماثلة عن وكالة أرصاد الأنواء والمحيطات الأميركية NOAA النتائج التي خرجت بها ناسا، وقالت إن كل شهر من الشهور الأربعة عشر الماضية كان يسجل أعلى درجة حرارة، ويحطم الرقم القياسي في درجات الحرارة.

وصرح مدير معهد غودارد للدراسات الفضائية في ناسا غافن شميدت في تغريدة عبر حسابه على تويتر “كان شهر يوليوز 2016 الأعلى حرارة على الإطلاق منذ بدء تسجيل درجات الحرارة”.

وأوضحت النتائج التي حصلت عليها ناسا، والتي تربط بين درجات الحرارة برا وبحرا، أن شهر يوليوز 2016 سجل ارتفاعا في درجات الحرارة مقارنة بمتوسط درجات الحرارة في الشهر ذاته خلال الفترة من عام 1951 حتى 1980، بلغ 0.84 درجة مئوية وبزيادة عن المتوسط القياسي المسجل عام 2015 بمعدل 0.11 درجة مئوية.

وسبب ذلك حسب اعتقاد الخبراء يعود إلى ترافق الدفء العالمي وظاهرة النينيو، التي يرافقها ارتفاع كبير في درجات الحرارة في أنحاء المحيط الهادئ.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا