سلطانة

فرنسا تغرِّم ثلاث سيدات بسبب “المايوه الإسلامي”

تغريم ثلاث سيدات لارتدائهن لباس البحر الإسلامي “البوركيني” في مدينة كان الفرنسية، وذلك على خلفية تأييد القضاء الفرنسي لقرار البلدية الذي يحظر ارتدائه على شواطئها، حسب ما كشفته صحيفة “نيس ماتان” الفرنسية.

وأوضحت الصحيفة أنه تم تغريم سيدة، تبلغ 29 عاما، على شاطئ كروازيت بـ38 يورو وفقا للقرار الصادر بهذا الشأن، وفي اليوم التالي تم تغريم أخرى، بالغة 32 عاما، على شاطئ زامنهوف، بينما تم تغريم ثالثة تونسية، في الـ57 من عمرها.

وصرح رئيس شرطة البلدية، إيف داروس، أن ست سيدات أخريات تم تحذيرهن بسبب “تغطية أجسادهن بشكل مبالغ فيه” في الشواطئ.

ومنذ تأييد المحكمة الإدارية لقرار السلطات المحلية بمنع “البوركيني”، ازدادت التشديدات في الشواطئ الفرنسية على ارتداء هذا النوع من لباس البحر.

وبهذا تكون مدينة كان قد انضمت لهذا القرار إلى مدن فرنسية أخرى مثل فيلنوف لوبيه، التي حظرت ارتداء البوركيني على شوطئ الريفييرا وسيسكو وكورسيكا.
وتحتج البلديات المحلية بأسباب متعلقة بالأمن والنظافة الشخصية، وتعتبر أن هذا الثوب ينم عن مبالغة في إظهار الانتماء الديني.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا