سلطانة

أزيد من 30 فتاة نزيلات خيرية 2 مارس مصيرهن الشارع وامتهان الدعارة

ضهر شريط فيديو يوثق الوضعية المأساوية التي تعيشها نزيلات خيرية دار البنات بحي 2 مارس بالدار البيضاء، تحكي فيه النزيلة عن معاناتهم اليومية خصوصا أنهم مهددات بالطرد خارج الخيرية بعد بلوغهم للسن القانوني 18 سنة.

وتساءلت النزيلة عن المصير الذي ينتظرها بعدما تغلق الخيرية أبوابها في وجه ما يزيد عن 30 فتاة، مؤكدة أن الخيرية نفسها تدفعهم لممارسة الدعارة بدفعهم للهاوية ومواجهة المصير المجهول الذي ينتظرهم بعد الطرد.

بالإضافة الى هذا كله ومن خلال الفيديو الذي نشرته احدى النزيلات والتي صورت فيه مقطع يظهر الوضعية المأساوية والمزرية والتي تحاول النزيلات غض الطرف عنها من أجل البقاء في المأوى الوحيد.

وفي نفس السياق صرحت احدى نزيلات الخيرية درا البنات “لسلطانة” أن الفيديو يبين جزءا صغيرا من الحقيقة التي تخفى عن الرأي العام، موضحة أن ما يفوق 30 نزيلة مهددة بالطرد من الخيرية تحت مبرر بلوغهن سن 18 الذي لا يسمح لهن بالاستفادة من خدمات الخيرية.

وأكدت النزيلة أن المصير الذي ينتظر النزيلات المهددات بالطرد من الخيرية سيكون مصيرا مأساويا مضيفة أن هذا الطرد سيدفع بهن الى ممارسة الدعارة من أجل ضمان لقمة العيش.

https://www.youtube.com/watch?v=1ST_yDXkqA0

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا