سلطانة

حنان تفارق الحياة.. والحزن يخيم على الفضاء الأزرق

توفيت الشابة حنان المصابة بسرطان الرحم قبل قليل بمصحة الساحل الخاصة بالدار البيضاء.
وأكدت والدة حنان في اتصال هاتفي بمجلة سلطانة وهي تذرف الدموع أن فلدة كبدها رحلت عن عالمنا قبل قليل متأثرة بالوضع الصحي المتراجع خصوصا أنها كانت ترقد بمصلحة العناية المركزة.
وقد سبق وصرحت يوم أمس أن ابنتها رجعت للحياة بعد غيبوبة دامت ساعات طويلة، حتى فقد الأطباء الأمل في رجوعها للحياة،
تقول والدة حنان: بعدما فقدت الأمل في شفائها رجعت ابنتي للحياة لكن الله أخذها لترتاح والحمد الله.
وقد سبق وصرح الطبيب المعالج يوم أمس لسلطانة أنه لا أمل في شفاءها وقال من المحتمل أن تفارق الحياة في الساعات القليلة القادمة.

وفور انتشار الخبر، حرص العديد ممن أثرت فيهم قصة حنان المصابة بمرض السرطان، على التعبير عن حزنهم البالغ جراء فقدان حنان، خاصة بعدما بدأت علاجها الكيميائي بمساعدة العديد من المحسنين المغاربة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا