سلطانة

أذان خاطئ يوهم التركيين بمحاولة انقلاب جديدة؟

خرج سكان مدينة سيرت الواقعة في الجنوب الشرقي لتركيا إلى الشوارع والميادين العامة بعد رفع أذان فجر خاطئ، ضنا منهم أنه علامة على محاولة لانقلاب جديدة.

وقدم سكان البلدة عدة بلاغات عن محاولة الانقلاب الجديدة وذلك بعد أن قام مؤذن المدينة برفع أذان الفجر بالخطأ قبل ساعة واحدة من موعده، كما قام البعض بالاتصال .بالشرطة والتوجه فوراً إلى مقر ولاية المدينة لحمايته

مسجد تركي

وكشفت صحيفة “يني شفق” التركية أن الشرطة تلقت 150 بلاغ من سكان المدينة بعد وقوع الحادثة، لكنها قامت بالتدخل فورا وتوضيح ما حصل من أجل اعادة السكان لمنازلهم في ساعات الصباح الأولى.

ويُشار إلى أن المساجد التركية كان لها دور مهم في إفشال محاولة الانقلاب الأخيرة التي تعرضت لها تركيا من قبل كتائب الجيش، حيث ساهمت في خروج الأتراك للشوارع من أجل التصدي لآليات الانقلابين.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا