سلطانة

بريطانيا تحذر جيشها من قضاء العطلة بالمغرب!

جاء المغرب ضمن لائحة الدول التي حذرت منها وزارة الدفاع البريطانية جنودها وعائلتهم من السفر إليها، بسبب “ارتفاع التهديدات الإرهابية بها” بحسب رأيها.

ونشرت الوزارة البريطانية مذكرة داخلية تشمل قائمة بأسماء بعض الدول، وطالبت أفراد الجيش من التوجه إليها لقضاء العطل، نظرا لحالة “التأهب الشديد” الذي تعيشه، وأشارت أن الجيش البريطاني مستهدف من قبل تنظيمات إرهابية، وطالبتهم بأخذ الحيطة والحذر خلال تنقلاتهم.

وشملت لائحة الأسماء التي نشرتها  الوزارة، كل من فرنسا التي عاشت على هجمات “داعش” في نونبر الماضي، وإسبانيا، وتركيا التي دخلت في حالة من الفوضى عقب محاولة الانقلاب الفاشل، وتونس التي سبق أن اغتيل 30 بريطانيا على شواطئها في يونيو الماضي، ومصر.

من جانبه قال الجندي السابق بيلي ماكلويد رئيس جمعية قدماء المحاربين البريطانيين: “قواتنا صدت التهديد عندما حاربت في العراق وأفغانستان، ولكن الآن يجري استهداف جنودنا على شواطئ البحر المتوسط”، مضيفا “نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر يقظة إزاء هذه التهديدات، يجب أن نضمن سلامتنا الشخصية، سواء في الداخل أو في الخارج”، مشيرا إلى أن الخطر يزداد لكون الوشم الذي يحمله الجنود على أيديهم يسهل التعرف عليهم.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية البريطانية سبق وأن صنفت المغرب في شهر يوليوز الماضي، كأبرز البلدان الآمنة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب عدد من دول أوروبا الغربية والبلدان الاسكندينافية، وكذاك بعض دول أمريكا اللاتينية وآسيا.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا