سلطانة

الفنان ميمون الوجدي يخضع لجراحة ثانية بالرباط

نقل الفنان ميمون الوجدي إلى الرباط، للخضوع لعملية جراحية ثانية على أيدي أطباء بالمعهد الوطني للأنكولوجيا سيدي محمد بن عبد الله بالرباط حيث يتلقى العلاج بعد الأزمة الصحية الحرجة التي ألمت به، بعدما كان قد أجرى عملية جراحية أولى بإحدى المصحات الخاصة بمدينة وجدة.

وصرح المكي بكوش، شقيق الشاب ميمون الوجدي “خضع أخي ميمون الوجدي لعملية جراحية ناجحة مائة في المائة بحسب الأطباء الذين قاموا بها، وإنه يتماثل للشفاء”.

الفنان ميمون الوجدي هو من أوائل الفنانين الذين أدخلوا فن “الراي” إلى المغرب من بوابة عاصمة الشرق، ما أوصله الى مكانة مرموقة وسط نخبة من الفنانين، خاصة في فترة الثمانينيات والتسعينيات، محققا بذلك جماهيرية واسعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا