سلطانة

المكتب الوطني للسكك الحديدية يوقف القطارت من وإلى طنجة لهذا السبب

قرر المكتب الوطني للسكك الحديدية، وقف حركة القطارات من وإلى مدينة طنجة إلى إشعار آخر على إثر اندلاع حريق في الغابة، الذي انتشر على السكة الحديدية بين كل من أصيلة وإتنين سيدي اليمني، وذلك حوالي الساعة الثانية زوالا من يوم الإثنين 8 غشت 2016.

وحسب البلاغ الصحفي الصادر عن المكتب الوطني للسكك الحديدية، “الحريق ناتج عن أسباب مجهولة وخارجة عن مسؤولية المكتب الوطني للسكك الحديدية”، مبرزا أنه “أمام هذا الوضع، اضطر المكتب إلى توقيف حركة سير القطارات القادمة والمتجهة إلى طنجة حتى إشعار آخر وذلك حفاظا منه على سلامة المسافرين وعلى القطارات والتجهيزات السككية”.

وأضاف المكتب أنه “فور وقوع هذا الحادث، جند المكتب كل موارده البشرية والمادية اللازمة من أجل التكفل بالمسافرين المتواجدين على متن القطارات القادمة والمتجهة نحو مدينة طنجة، وذلك عبر نقلهم عبر الحافلات نحو الاتجاهات المقصودة، توزيع قنينات المياه المعدنية، التأطير والإعلام في المحطات بالإضافة إلى تكوين خلية يقظة بالمقر المركزي للمكتب للإشراف على الوضعية والتنسيق بين مختلف الفرق.

وأشار المكتب الوطني للسكك الحديدية إنه “وإذ يعتذر لزبائنه الكرام عن هذا التوقيف الاضطراري الخارج عن مسؤوليته، فإنه يدعوهم للاتصال بفضاء الاستقبال بالمحطات أو بمركز الزبناء (2255) أو بمواقعه على الإنترنيت أوصفحات التواصل الاجتماعي من أجل المعلومات وتتبع تطور الوضع”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا