سلطانة

مصر تودع أحمد زويل في جنازة مهيبة حضرها السيسي

بحضور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ودعت جمهورية مصر العربية، يومه الأحد 07 غشت 2016، عالمها الكبير أحمد زويل الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999، والذي توفي يوم الثلاثاء الماضي عن عمر 70 عاما.

وشيع جثمان العالم المصري الحائز زويل الحائز على جائزة نوبل للكيمياء،اليوم الاحد، بمراسم جنازة عسكرية حضرها رئيس البلاد كبار رجال الدولة، ونجلا الفقيد الجنازة العسكرية التي اقيمت في مسجد “المشير طنطاوي” الفخم في حي التجمع الخامس في شرق القاهرة، بحسب ما ظهر في البث التليفزيوني المصري.

ووصل جثمان الفقيد، صباح أمس السبت، لمطار القاهرة، قادماً من نيويورك على متن طائرة “مصر للطيران” وذلك تمهيدا لدفنه الأحد بعد تشييعه في جنازة عسكرية.

وكانت اكتشافات زويل، الذي شغل منصب مستشار علمي وتكنولوجي للرئيس الاميركي باراك اوباما، فتحت افاقا جديدة في الكيمياء وعلم الاحياء خصوصا مع تطبيقاته على مجال الصحة. وهو واحد من اربعة مصريين فازوا بجائزة نوبل واول عربي يحصل عليها في الكيمياء سنة 1999.

ولد زويل في 26 فبراير 1946 في دمنهور كبرى مدن محافظة البحيرة في دلتا النيل (قرابة 150 كيلومترا شمال القاهرة)، ودرس في مدارس حكومية قبل ان يلتحق بكلية العلوم في جامعة الاسكندرية التي تخرج منها العام 1967.
كما حصل زويل على اوسمة عدة في مصر التي منحته قلادة النيل اعلى وسام مصري في العام 1999.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا