سلطانة

بالصور: مخدر “القرقوبي” وحمل السيوف واغماءات منعت مسلم من اتمام حفله

احتشد ألاف المتفرجين القادمين للاستماع بأغاني مسلم، في المهرجان المتوسطي للناظور، في دورته الخامسة، لكن تدافع الجمهور الشاب الذي قدم من جميع مدن الشمال دفعه لمغادرة المنصة قبل إنهاء حفله، بعد تمريره رسائل للجمهور بطلب الالتزام بالهدوء.

وقد غنى مسلم بصعوبة كبيرة رغم الحراسة المشددة، الا أن الجمهور اجتاح الصفوف الأمامية، من أجل الاقتراب من نجمهم الذي انتظروه ليطل عليهم في ختام الحفل.

وقد عرف حفل أمس الذي كان بطله الفنان “مسلم” “موس ماهر” “ورشيد قاسيمي”، إنزالا أمنيا بسبب الفوضى التي عمت قبل صعود الفنانين إلى منصة المهرجان.

وشهد الحفل الثاني من المهرجان المتوسطي للناظور، فوضى عارمة بسبب الجمهور الذي كان تحت تحكم مخدر “القرقوبي” بحيث خرجوا عن سيطرة الأمن ودخلوا في وسط الجمهور حاملين السيوف، وتمكن هؤلاء من تجاوز السياج الفاصل بين المنصة والجمهور بعد تسجيل عدد كبير من الإغماءات والإصابات ثم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد استاء عدد كبير من الصحفيين الذين استحالت تغطية فقرات الحفل بسبب احتلال الجمهور للمكان المخصص لهم، ما دفعهم إلى متابعة أطوار الحفل في مهمة شبه مستحيلة، وقد سجلت سرقات وتكسير معدات الصحفيين، الذين قرروا الانسحاب من الحفل قبل انتهاءه.

[soltana_gal_embed id=”139828,139829,139830,139837,139836,139832,139820″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا