سلطانة

ابنة الرئيس الأمريكي ساشا أوباما تعمل كنادلة في مطعم

بينما تستمتع ابنة الرئيس الأمريكي الصغيرة ماليا أوباما بعطلتها الصيفية في قضاء الوقت مع أصدقائها والرقص على أنغام المهرجانات الصيفية، وجدت ساشا الابنة الثانية لباراك أوباما عملا صيفيا أقل متعة بالمقارنة.

تم قبول طلب ساشا للعمل في مطعم “نانسيز فواكه البحر” المتواجد في جزيرة “مارتاز فينيارد”، بماساتشوسيتس، حيث من الاعتيادي رؤية الرؤساء الأمريكيين وعائلاتهم.

وحسب معلومات نشرتها “بوستن هيرالد”، فإن الفتاة ذات 15 سنة من العمر، ستتعلم كل أسرار المهنة، ابتداءا من العمل كأمينة الصندوق إلى تحضير الطاولات والموائد.

بالرغم من أن ابنة السيدة الأولى ميشيل أوباما قد تقدّمت بطلب العمل بإسمها الحقيقي ألا وهو “ناتاشا” إلّا أنه لم يمر من الوقت الكثير حتى تم التعرف عليها من قبل موظّفي المطعم.

فقد أفاد أحد عمال المطعم لجريدة “بوسطن هيرالد” أنهم استغربوا وجود ستة أشخاص يساعدون هذه الفتاة المتواجدة أمامهم، ثم اكتشفوا أنها ابنة الرئيس.

إذا فإن ساشا أوباما ستعمل كباقي الفتيات اللواتي في المطعم، باستثناء الستة عملاء الذين يحومون حولها وحول المطعم لحمايتها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا