سلطانة

شابة تجري 15 عملية تجميلية كي لا تشبه والدتها

فتاة تخضع الى 15 عملية تجميلية، بعد قرارها بأن تغيِّر شكلها كلياً لتخلص من ملامحها التي تشبه ملامح أمها التي تكرهها.

قررت ستار البريطانية البالغة من العمر 30 عاماً، الاستمرار في الخضوع للعمليات حتى يتغيَّر شكل وجهها كلياً، مما كلفها نحو 80 ألف دولار بما في ذلك تكبير الشفتين والخدين، وحتى الصدر، كما خضعت إلى عملية تعديل لأنفها، أدت إلى معاناتها من صعوبةٍ في التنفس لاحقاً، ما رفع عدد عملياتها إلى 15 عملية.

والدة ستار قامت بهجرها وهي صغيرة، الأمر الذي ترك جرحا عميقا بداخلها وحقدا لوالدتها، وجعلتها تدفع “ثروة صغيرة” لتغيِّر شكلها كيلا تشبهها على الإطلاق.

وفي التفاصيل أوضحت ستار أن اسمها الحقيقي هو ستايسي، لكنها غيَّرته لاحقاً بعدما طردتها والدتها من المنزل وهي بعمر 17 عاماً، وأجبرتها على العيش في فندق صغير، ومنذ ذلك الوقت كرهت ستايسي حتى معالم وجهها التي تشبه والدتها، فقررت تغييرها، وذلك لأن والدها كان يشبِّهها بأمها طوال الوقت، وقالت: “أكرهها كثيراً، ولا أريد أن أكون شبيهة لها، حققت ذلك اليوم ولا أحد يظن للحظة أنني أشبهها”.

كما أعلنت أنها لن تتوقف عن تغيير ملامحها، وأنها على طريق تجميل ذقنها، ورفع وجهها قبل سن الـ 25، ناهيك عن شفط الدهون، وتعديل صدرها من جديد، وأكدت: “أنا لست سعيدة وسأغيِّر نفسي دائماً”.

يشار إلى أن ستار “ستايسي” قضت 10 سنوات في الخضوع لعملية تلو الأخرى بهدف تغيير ملامحها بما في ذلك رسم أوشام حول عينيها وحاجبيها إلا أن عملية أنفها فشلت ما أدى إلى عدم قدرتها على التنفس بحرية خصوصاً عندما تبذل مجهوداً بسبب ضيق مجرى التنفس.

[soltana_gal_embed id=”138980,138981,138982″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا