سلطانة

صعقة برق تنهي حياة فتاة والسبب.. الهاتف المحمول!

SONY DSC

تسببت صعقة برق بوفاة طفلة قاصر بولاد زم ضواحي الفقيه بن صالح، عندما كانت تتحدث مع احدى صديقاتها عبر الهاتف النقال، قبل ان تباغتها صعقة برق لتسقط على الأرض أمام أنظار والديها.

الفتاة “أسية” والتي كانت تدرس في الاعدادي توفاها الله يوم الأحد الماضي، رغم نقلها على وجه السرعة الى مستشفى بني ملال ثم مصحة خاصة، ومنه الى احد مستشفيات الدار البيضاء.

لكن الفتاة ذات 14 ربيعا وصلت الى المستشفى في حالة حرجة وفارقت الحياة رغم تدخل الأطباء، نتيجة نزيف دماغي داخلي.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا