سلطانة

فتاة مغربية تنتزع لقب بطلة العالم في فنون الحرب الفيتنامية التقليدية

استطاعت الشابة المغربية هالة احسيسن، 17 سنة، الفوز بالميدالية الذهبية خلال مسابقة عالمية في فنون الحرب الفيتنامية التقليدية، وذلك بحضور فرق من مختلف أنحاء العالم.
وحازت هالة على الميدالية الذهبية في مسابقة “التقني بدون أسلحة”، والميدالية الفضية في “التقني بالأسلحة القصيرة”، إضافة إلى ميداليتين نحاسيتين ثانيتين. وبذلك تكون قد استطاعت أن تنتزع لقب بطلة العالم في فنون الحرب الفيتنامية التقليدية، أو ما يصطلح عليه بـ “فان لانخ بوداو”.
وقالت احسيسن لهسبريس، إن الفوز بالنسبة لها يعني مكافأة بعد الجهد والتعب الذي بذلته، خصوصا وأن التدريبات كانت خلال شهر رمضان، معبرة عن فرحتها العارمة لأنها رفعت راية المغرب عاليا، “وهو شرف لي. وهذا الفوز أهديه إلى جميع المغاربة وإلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.
وحسب مدرب الفريق الوطني ممثل رياضة فنون الحرب الفيتنامية التقليدية بالمغرب وإفريقيا، حاتم اللعبي، أن هالة المنحدرة من مدينة العرائش، سبق لها أن توجت مرات عدة في دوريات دولية، لكن تعد هذه هي المرة الأولى التي تحصل فيها على تتويج ببطولة عالمية.
وأشار اللعبي في تصريح له، إلى أن المغرب كان حاضرا خلال المسابقة الدولية التي نظمت فعالياتها بمدينة هوشيمي بالفيتنام خلال الفترة الممتدة بين 27 و29 يوليوز الجاري، بفريق مكون من 15 عضوا، إلى جانب 500 مشارك يمثلون 27 دولة عبر العالم.
كما أكد أن الفريق المغربي استطاع أن ينتزع ما مجموعه 15 ميدالية طيلة فترة المسابقة، من بينها 7 ميداليات فضية و7 ميداليات نحاسية وميدالية ذهبية، وأهدى حاتم هذا الفوز إلى الملك محمد السادس، كما قام بتقديم الشكر إلى الداخلية ووزير الشباب والرياضة على دعم الفريق .

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا