سلطانة

إلهام الناعوري متابعة في حالة سراح والمحكمة تحدد الجلسة الأسبوع المقبل

علمت “سلطانة” أنه أطلق سراح إلهام الناعوري يوم الجمعة، الأم التي تعرض طفلها لخطأ طبي بعد عملية ختان.

إلهام تتابع في حالة سراح بعدما وجهت إليها المحكمة استدعاء بالحضور إلى يوم الخامس من شهر المقبل بسبب دعوى رفعها محامي المصحة التي أجرت عملية ختان لطفلها بتهمة إهانته.

ويذكر أن إلهام تعاطف معها المئات  من النشطاء المغاربة في وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الخطأ الطبي الذي تعرض له طفلها سنة 2013، مما أدى إلى بتر جزئي للجهاز التناسلي للطفل. وقد برر الطبيب الخطأ بوجود عملية تشوه، وقررت إلهام على إثر ذلك برفع دعوة قضائية ضد المصحة.

ووجهت لإلهام الناعوري تهما من المادة 60 من قانون المحاماة التي تعاقب “كل من سب أو قذف أو هدد محاميا أثناء ممارسته لمهنته أو بسببها”، بالإضافة إلى تهما أخرى تخص الفصل 263 من القانون الجنائي .

ويشار أن الهام قضت ليلتين رهن الاعتقال الاحتياطي، وأشارت الناعوري إلى أن اعتقالها أتى في قاعة المحكمة، عندما كانت بصدد الحضور جلسة من جلسات قضية ابنها، وهناك وقع شجار بالخطأ بينها وبين محامي المصحة الذي كان حاضرا للمرافعة في قضية أخرى تخص الخطأ الطبي كذلك.

ونظم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة افتراضية واسعة، تطالب بإطلاق سراح إلهام الناعوري، وانتشر هاشتاغ ‎justicepourilhamannaouri# بشكل كبير طوال الساعات الماضية.

ويذكر أن تفاصيل قضية الناعوري تعود إلى ماي 2013، عندما أجرت الاسرة عملية جراحية لابنها محمد هاشم بعد ختان قام به طبيب، إذ تبين للأسرة أن الختان أدى إلى بتر جزئي للجهاز التناسلي للطفل، وقد برر الطبيب ذلك بوجوه عملية تشوه، وهو ما تنفيه الأسرة بناء على تقارير طبية، والقضية لا تزال إلى الآن في مستوى محكمة النقض.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا