سلطانة

الحقاوي: النساء العاطلات أكثر عرضة للعنف

أبرزت بسيمة الحقاوي، وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية أن النساء العاطلات هن الأكثر عرضة للعنف بجميع أنواعه في المغرب، سواء تعلق الأمر بالعنف الجسدي أو الجنسي، ويأتي العنف الجنسي في المقدمة.

وبلغة الأرقام، شكلت النساء العاطلات عن العمل اللائي تعرضت للعنف الجسدي 53,8 % سنة 2014 من مجموع الضحايا، مقابل 54,4% سنة 2013، في حين بلغت نسبة العاملات 16,7% سنة 2014، ثم خادمات البيوت  بنسبة 9.8%.

وأضافت الوزيرة في كلمة لها خلال تقديم التقرير السنوي الأول حول العنف ضد النساء، أن العنف الجسدي سجل ارتفاعا بمختلف الخلايا مقارنة مع باقي أشكال العنف، فيما يشكل العنف الاقتصادي ثاني أشكال العنف الممارس ضد النساء.

من جهة ثانية، قالت الوزيرة، “إن وزارتها اعتمد على مقاربة شمولية ترتكز على أربع أبعاد أممية، وتهم “الإطار التشريعي والقانوني، وتطوير برامج التحسيس والتوعية، وتعزيز الآليات الوقائية والحمائية، وتم في هذا الصدد إحداث المرصد الوطني للعنف ضد النساء كآلية وطنية تهدف إلى تعزيز عملية الرصد في إطار تشاركي بين القطاع الحكومي والمجتمع المدني ومؤسسات البحث والدراسات”، تقول الحقاوي.

إلى ذلك، لفتت الوزيرة الانتباه إلى أن التقرير الأول من نوعه للمرصد الوطني للعنف ضد النساء، من شأنه توضيح ومجالات تمركزها، والفئات التي تمارسها، والفئات ضحيتها.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا