سلطانة

لطيفة رأفت تلهب منصة الهديم في اختتام مهرجان وليلي

ألهبت الفنانة لطيفة رأفت منصة الهديم في حفل اختتام فعاليات مهرجان وليلي لموسيقى العالم، واستطاعت أن تجعل من رواد ساحة الهديم، جمهورا متفاعلا مع باقة من أغانيها الشهيرة.

وتألقت الفنانة المغربية لطيفة رأفت في تقديم كوكتيل جميل من الأغاني المغربية الشهيرة، أبرزه شهيرتها “مغيارة”، و “أومالولو”، و”توحشتك بزاف” وأغنيتها الأخيرة “كنا وكنتو”، مؤكدة لجمهور مكناس أنها تشتاق له، ومنوهة بما أصبحت عليه ساحة  الهديم، التي أصبح جمالها يضاهي جمال ساحة جامع الفنا بمراكش.

من جهته، غاص الفنان الشاب حاتم إدار في مختلف الألوان الطربية، المغربية والشرقية، وأمتع رواد المهرجان بأغاني من التراث المغربي الشعبي، وأيضا الأغاني الوطنية، سعد باحتفاء الجمهور باقتراب موعد عيد ميلاده، حيث ردد كل من تواجد في الساحة المكناسية الشهيرة أغنيات عيد الميلاد احتفاء بمطربهم المحبوب الذي جعلهم تواجده بمكناس، يحجون بالآلاف نحو سهرته ومتابعتها.

وقد أكد حاتم أن مشاركته بفعاليات مهرجان بحجم مهرجان وليلي الدولي، تعني له الشيء الكثير، خاصة وأن المنظمين حسب تعبيره يحاولون كل سنة أن تكون الدورة أكثر تميزا من كل الدورات التي سبقتها، وهو ما يتطلب مجهودا كبيرا يظهر من خلال متابعة سهرات المهرجان وغنى برنامجه.

وإلى جانب حاتم، تألقت الفنانة المغربية لطيفة رأفت في تقديم كوكتيل جميل من الأغاني المغربية الشهيرة، أبرزه شهيرتها “مغيارة”، و “أومالولو”، و”توحشتك بزاف” وأغنيتها الأخيرة “كنا وكنتو”، مؤكدة لجمهور مكناس أنها تشتاق له، ومنوهة بما أصبحت عليه ساحة  الهديم، التي أصبح جمالها يضاهي جمال ساحة جامع الفنا بمراكش.

وكانت آخر الإطلالات الفنية، فقرة خاصة بـ “بنات كناوة” برئاسة المقدم المعلم عبد النبي المكناسي، والتي تعتبر أول مجموعة نسوية تمارس فن كناوة بالمغرب، حيث أتحفت الفنانات الشابات اللواتي يكونها جمهور مكناس، ليسدل المهرجان الستار على دورته السابعة عشر،

[soltana_gal_embed id=”133789,133790,133791″]

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا