سلطانة

فتاة مغربية معاقة تخلق الحدث على الفايسبوك بسبب عزيمتها القوية

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير قصة فتاة مغربية تُدعى إكرام، استطاعت تحدي إعاقتها وتخطي كل الصعاب بغية تحقيق أحلامها.

وصرحت إكرام في حوار لها مع صفحة “ناس المغرب” أنها خُلقت دون يدين، الأمر الذي شكل صدمة لها ولعائلتها في سنواتها الأولى، خاصة والدها ووالدتها اللذان كانا قلقين على حياة ابنتهما المستقبلية.

ومع مرور الوقت دخلت إكرام إلى المدرسة واستطاعت التفوق على زملائها واحتلال المرتبة الأولى في مختلف المستويات، وأضافت الفتاة المغربية البالغة من العمر 20 عاما أنها تدرس حاليا في الجامعة بمدينة فاس وفي الوقت نفسه تعمل في أحد مراكز الاتصالات.

وأكدت إكرام أن إعاقتها لم تكن عائقا في حياتها ولم تراها يوما على أنها نقص أو عار، بل من وجهة نظرها هي “نقطة اختلاف وبصمة افتخار وهي ما يميّزها عن بقية الناس”.

وقالت إكرام: “صحيح أنني لست وحدي المعاقة، لكن إعاقتي أعطتني شيئا إيجابيًا، وهو أن الناس عندما يروني يدعون لي بالخير حتى وإن كانوا لا يعرفونني.. أنا أعيش حياة جميلة وأقوم بكل ما أريد من خروج مع الأصدقاء والسفر.. والفضل في هذا يرجع لأمي وأبي اللذان سانداني”.

وشددت إكرام على سعيها في تحقيق أحلامها مؤمنة بمقولة “أن أكون الأفضل أو لا أكون”، ووجهت رسالة لكل الشباب المغاربة سواء الأصحاء أو ذوي الاحتياجات الخاصة للسعي وراء تحقيق أحلامهم كيفما كانت الظروف بقولها “لا يأس مع الحياة.. وما دمنا نعيش ونتنفس فلا تزال بحوزتنا نِعم كثيرة تُوجب علينا أن نحمد الله ونشكره. فلنقاتل حتى نصل لما نريد”.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا