سلطانة

توأم جديد يقاضي الوزير بلمختار بسبب ترسيبهما بتهمة “الغش” في الفلسفة

بعد انتصار توأم بركان على الوزير رشيد بلمختار، على خلفية ترسيبهما بمبرر الغش في امتحانات البكالوريا لموسم 2012-2013، يخوض توأم جديد من مدينة مراكش معركة ضد مصالح وزارة التربية الوطنية، من أجل إنصافهما قبل التوجه إلى القضاء.

وتعود تفاصيل الحادث إلى ترسيب التوأم “جازية وأريج” بسبب تطابق أجوبتهما في مادة الفلسفة، رغم حصولهما على نقط جيدة.

وأكدت والدتهما لطيفة بنميرة، في رسالة وجهتها، إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، أن ابنتاها تابعتا دراستهما خلال هذا الموسم (2015/2016)، بثانوية الحسن الثاني، في شعبة الاقتصاد، مبرزة أن إبنتاها ” يُشهد لهما بالاجتهاد والمواظبة والسلوك الحسن من طرف أساتذتهما “.

وأبرزت ذات الرسالة التي توصلت “سلطانة” بها، أن نقط المواد الأخرى كانت ” جد مشرفة تتراوح ما بين 19 و 16″.
وأوضحت أن إجابة ابنتيها التوأم على مادة الفلسفة كانت “مرضية وعبرت كل واحدة منهما عن الموضوع بأسلوبها الخاص”، وزادت ” لو كان هناك غش لتم توقيفهما من طرف أساتذة الحراسة المراقبين في حينه “.

وطالبت الأم في معرض رسالتها بـ ” التدخل العاجل وتصحيح ورقة اختبار الفلسفة للتوأم وإنصافهما ومراعاة شعورهما النفسي “.

يشار إلى أن المحكمة الإدارية بوجدة أصدرت قرارا بتبرئة توام بركان “سمية وسلمى” من التهمة وأداء الوزارة الوصية في شخص مدير الأكاديمية الجهوية للتعليم، لتعويض قدره 60 مليون سنتيم ” 30 مليون لكل واحدة منهما “.

وفي السياق نفسه، أكدت أم التوأم أنه “قبل لجوء التوأم إلى القضاء سيشرع ابتداء من يوم غد الاثنين، في توجيه مراسلتين إلى وزير التربية الوطنية، رشيد بلمختار، ورئيس الحكومة عبد الاله بن كيران، لطلب لقاء عاجل حتى يتمكن من وضع المسؤولين في الصورة”.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا