سلطانة

ممثل تركي متهم بالانضمام إلى داعش.. وهكذا كان رده!

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة للممثل التركي “علي نوري تورك أغلو” أثناء تواجده على جسر البوسفور للتصدي لمحاولة عناصر من الجيش التركي الانقلاب على رئيس الجمهورية التركية.

وفوجئ الممثل  نوري بانتشار صورته وهو يجر أحد الجنود الأتراك الملطخ بالدماء، خلال المواجهات التي شهدها الشعب التركي للتصدي للانقلاب العسكري الفاشل يوم الجمعة الماضية.

وأثارت هذه الصورة جدلا كبيرا بين مستخدمي الانترنيت حيث وصل بهم الحد إلى اتهام تورك أوغلو بقتل أحد الجنود المشتركين في محاولة الانقلاب العسكري، فيما أشار البعض إلى انتمائه لتنظيم داعش وكذلك الرجلين طويلي اللحية الذين تواجدا بجواره.

ali(5) (1)

وعلق الفنان التركي حول هذا الأمر في تصريح له مع موقع “هابير تورك” التركي قائلا: “فجأة اشتد الزحام عند نقطة ما، ولم أفهم السبب في البداية، ثم قالوا لقد سقط أحد القناصين، وعندما كان يسقط قد أمسك به البعض، فركضت إلى هناك، ولا أعلم بالتحديد كيف ركضت.

وتابع حديثه: “من مكان ما رأيت الناس يركلونه، ثم أصبحت داخل ذلك الازدحام، كان هنالك رجل يصرخ “لا تفعلوا هذا”، وهؤلاء الذين تداولوا صورهم ويقولون عنهم من داعش صرخوا “لا تضربوا الرجل، لا يوجد بديننا شيء كهذا”.

وأوضح تورك أنه يتلقى العديد من رسائل التهديد واضطر للتوقف عن تمثيل دوره في مسرحية كان يعمل بها مؤخرا، واختبأ في مكان سرّي إلى أن تظهر الحقيقة.

ali(1) (1)

وقام النجم التركي بنشر صورة أخرى له تم تداولها على الانترنيت كان يحاول فيها ادخال الجندي الجريح إلى سيارته، وأرفقها بتعليق: “لقد أنقذت من مشنقة السوشيال ميديا، لقد قلت لكم أننا حاولنا أن ندخله إلى السيارة السوداء إلى أن تأتي سيارة الإسعاف لكنكم لم تصدقونني، والآن حمدًا لله هكذا ظهر الحق وهذا هو الدليل.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا