سلطانة

مقتل كيم كارداشيان الباكستانية على يد شقيقها

لقيت شابة باكستانية معروفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم “كيم كارداشيان الباكستانية” مصرعها على يد شقيقها خنقاً، لأسباب تتعلق بالشرف حسب الأعراف المتداولة في باكستان.

وذكرت صحيفة “الأندبندنت” البريطانية أن الجاني أقدم على وضع نهاية لحياة  شقيقته عارضة الأزياء “قنديل البلوشي” بسبب صورة ظهرت فيها رفقة رجل دين بارز “مفتي قافي”.

وأوضحت المتحدثة باسم الشرطة الباكستانية نبيلة غضنفر، أن الشابة ورجل الدين ظهرا وهما يتناولان المشروبات والسجائر خلال نهار شهر رمضان، رغم أن “قافي” نفى هذا الأمر وأكد أنهما التقيا لمناقشة تعاليم دينية.

كيم كارداشيان الباكستانية

وتجدر الإشارة إلى أن مستخدمي الانترنيت أطلقوا على “قنديل البلوشي” لقب “كيم كارداشيان الباكستانية”، لأنها غيرت صورة المرأة الباكستانية المضطهدة وتحدّت الأعراف الشائعة في البلاد.

فيما وصف الكثيرون من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي خبر مقتل “كيم كارداشيان الباكستانية” بأنه “نبأ سارّ” لباكستان، ورحبوا بما قام به شقيقها معتبرين أنها كانت عارا على المجتمع الباكستاني.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا