سلطانة

رغم المرض… كندية تغير معايير الجمال وتصبح عارضة أزياء

استطاعت الكندية ويني هارلو البالغة من 21 عاما، من دخول عالم عرض الأزياء، رغم مرضها بالبهاق Vitiligo، وتصدرت أهم مجلات الأزياء العالمية.

عاشت ويني طفولة قاسية بعد إصابتها بالمرض الجلدي الذي يسبب ظهور بقع عديمة اللون على الجسم وهي في سن الرابعة، ولكن تحدت مرضها وأثبتت للعالم أن بإمكانها النجاح وتغيير معايير وموازين الجمال في عالم الأزياء.

وقد أصبحت ويني اليوم وجها دعائيا لعلامة الأزياء ” ديسيجوال” (Desigual) ويتابعها على حسابها الشخصي على انستقرام أكثر من مليون متابع، بعد أن عانت خلال مرحلة الدراسة من سخرية زملائها الذي كانوا يطلقون عليها أسماء قاسية مثل “البقرة” و”الحمار الوحشي”، إلى حد وصل بها إلى ترك المدرسة ومتابعة الدراسة في المنزل.

وتقول هارلو إنها تعلمت أن تحب نفسها بغض النظر عما كان يقال عنها وما كانت تشعر به حين اعتُبرت فتاة منبوذة اجتماعيا.

[soltana_gal_embed id=”127380,127381,127383,127378,127377,127376,127375,127371,127372,127373,127374″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا