سلطانة

لأول مرة لافتات باللغة العربية في شوارع تركيا

أضافت تركيا اللغة العربية كثالث لغة إلى جانب اللغتين التركية والإنجليزية على الافتات والإشارات العامة في الشوارع، كخطوة أولى من نوعها منذ أن قام الرئيس التركي السابق مصطفى كمال أتاتورك بتغيير حروف اللغة التركية إلى حروفٍ لاتينية في العام 1928.

فإذا كنت تتجولين في شوارع مدينة اسطنبول يمكنك ملاحظة  لوحات جديدة باللغة العربية في مناطق وأحياء مختلفة في المدينة، ومن المنتظر أن يتم توفيرها على باقي المناطق خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأعرب عدد من العرب والسوريين المقيمين بالمدينة تقديرهم لهذه الخطوة التي من شأنها أن تساعد العرب على تفادي الضياع في أزقة إسطنبول الكبيرة، رغم وجود أخطاء نحوية كثيرة على هذه الإشارات.

والإضافة إلى العدد الكبير من اللاجئين السوريين الذين استقبلتهم في السنوات الأخيرة، أصبحت تركيا الوجهة الأولى للسياح العرب وتستقبل الملايين منهم سنوياً.

 

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا