سلطانة

أول ضحية مغربية في أحداث “نيس” الدامية

لقيت سيدة مغربية حتفها في الأحداث الدامية التي شهدتها مدينة “نيس” الفرنسية مساء يوم أمس.

وأفاد موقع ” lexpress” الفرنسي بأن الضحية سيدة مغربية تدعى “فاطمة نايت حدا”، وكانت من بين الضحايا الأولى للحادث، الذي خلف مقتل
84 شخصا دهسا بشاحنة وجرح المئات وصفت حالة بعضهم بالخطيرة.

وفي تصريح للموقع الفرنسي قال حمزة إن والدته كانت مسلمة طيبة، تطبق تعاليم الدين الإسلام الحقيقي مضيفا أن ما وقع لا علاقة له بدين الإسلام.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا