سلطانة

هذا جديد القطار فائق السرعة بين مدينتي مراكش وأكادير

فعّل كل من المكتب الوطني للسكك الحديدية والشركة الصينية للسكك الحديدية الاتفاق الخاص بمشروع الخط فائق السرعة بين مراكش وأكادير.

يأتي ذلك في إطار تفعيل بروتوكول الاتفاق الموقع يوم في الحادي عشر من ماي الماضي، التي جرت خلال زيارة ملكية قام بها الملك محمد السادس لجمهورية الصين الشعبية.

واستقبل مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية امس وفدا من خبراء عن الشركة الصينية للسكك الحديدية.

استقبال الوفد الصيني

وحسب بلاغ للمكتب الوطني، فقد تم خلال هذا الاجتماع، بحث سبل تعزيز التعاون بين الطرفين، والانكباب على الدراسات التقنية المفصلة الخاصة بالمشروع المهيكل للخط فائق السرعة الذي سيربط بين مدينتي مراكش وأكادير.

جدير بالذكر أنه تم خلال زيارة الملكية لجمهورية الصين، توقيع مجموعة اتفاقيات للتعاون الاقتصادي بين البلدين.

ومن شأن هذه الاتفاقيات أن تؤثر إيجابيا على الجانب التنموي في المغرب، لكونها تلمس مجالات مهمة من بينها إنجاز خط السكة فائق السرعة.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا