سلطانة

كندا تمنح طالبة مغربية 100 مليون سنتيم

استطاعت الطالبة المغربية المنحدرة  من مدينة تاوريرت سارة عبد السميع إحراز منحة “لوران” الشهيرة بكندا والتي تمنحها هذه الأخيرة للطلبة المتميزين، بعد منافسة الالاف للحصول عليها .

سارة وحسب ما نشره موقع هسبيرس، انتقلت إلى كندا برفقة عائلتها التي اختارت الاستقرار بمدينة فريديركتون.

وأشارت سارة وحسب نفس المصدر أنها فازت سابقا بثلاث دورات على التوالي من مسابقة في فن التواصل، خلال فترة التعليم الابتدائي، كما شاركت في العديد من الأنشطة الموازية، مكنتها من تطوير قدراتها على التواصل، بالإضافة إلى اهتمامها بممارسة كرة القدم، وكرة السلة.

وتبلغ قيمة المنحة المالية 100 ألف دولار،أي ما يعادل 100 مليون سنتيم، بالإضافة إلى عدة امتيازات أخرى أبرزها توفير جميع الظروف لإتمام المسار الأكاديمي، وإمكانية القيام بتدريب خارج كندا.
وتم اختيار الطالبة المغربية رفقة 30 فائزا اخر من بين 4237 متنافسا.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا