سلطانة

من تلميذة بشعة إلى أغنى عارضة أزياء

تقاعدت جيزيل بوندشين عارضة فيكتوريا سيكريت من عالم الموضة والأزياء عن عمر يناهز 35 عاما، لكنهالا تزال تعتبر من العارضات الأكثر دخلا في العالم إلى الآن، إذ حسب الأرقام التي نشرتها فوربس فإن دخل هذه العارضة البرازيلية تجاوز 44 مليون دولار في العام الماضي، وقد حلّت في الرتبة الـ46 في قائمة 100 شخصية الأكثر ثراءا في أنحاء العالم في 2015.

قرّرت جيزيل التقاعد رغبة منها في تكريس وقت أكبر لطفليها وزوجها، إلّا أنها ستواصل العمل في الحملات الإعلانية.

فبالرغم من أنها كانت ملقّبة في صغرها بأبشع فتاة في المدرسة بأكملها نظرا لنحافتها الشديدة وعدم انتظام أسنانها كبقية الفتيات في سنّها إلّا أن جيزيل أصبحت الشخصية المثالية والمحبوبة عند الكثير من الفتيات المراهقات والناضجات باعتبارها من أجمل نساء العالم. فقصتها قد تشبه كثيرا قصة البطّة القبيحة.

من الناحية الشخصيّة، فقد ارتبط اسم جيزيل بالممثل ليوناردو دي كابريو أثناء علاقتهما التي دامت لمدة خمس سنوات، ولاحقاً واعدت توم برادي، وتزوجت به في العام 2009.

عملت جيزيل مع كبار مصمّمي الأزياء في العالم، ومنهم CHANEL ،Valentino، Versace ،Louis Vuitton ،Vicoria’s Secret وغيرها من الماركات العالمية الكبرى.
[soltana_gal_embed id=”108522,108521,108524,108523,108525″]

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا