سلطانة

بعدما تناوب على اغتصابها 6 وحوش آدمية..”سلمى” تعيش وضعية صعبة

تعيش سلمى، طفلة لا تتعدى 13 سنة من عمرها حالة نفسية صعبة، بعدما تعرضت لاغتصاب بشع على يد ابن عمها البالغ من العمر 15 سنة و5 من أبناء حيها من أعمار مختلفة، نواحي الصخيرات.

ويقول عمها عبد الرزاق لـ”سلطانة” إن الفتاة مازالت مضطربة خاصة وأنها طفلة صغيرة. وهي اليوم تعاني وحيدة من دون مراقبة طبيب نفسي مختص يساعدها على المضي قدما في حياتها.

وتنتظر هي وأسرتها ما سيؤول إليه الوضع :”وليس بيدنا حيلة، ننتظر قرار المحكمة” يقول عم الضحية.

وحددت محكمة الاستئناف بالرباط الخامس من يوليوز المقبل كتاريخ أولى الجلسات لمتابعة الأفراد الست المتهمين باغتصاب سلمى.

وتعود تفاصيل القصة الى اليوم الذي خرجت فيه لترعى الغنم بإحدى الضيعات المجاورة للدوار التي تقطن فيه نواحي الصخيرات، حيث كان ابن عمها وخمسة شبان آخرين  لها بالمرصاد، واستدرجوها قبل أن يتناوبوا على اغتصابها.

كما هددوها بالقتل إن فضحت أمرهم، قبل أن ينكشف المستور بعدما سمع شقيق الضحية الأصغر أبناء الدوار يتحدثون عن القصة، وأخبر والدته بالأمر

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا