سلطانة

رأي العلماء المغاربة في إلزام الإمساك عن الأكل عند سماع أذان الفجر

تضاربت أراء العلماء المغاربة حول مسألة إلزام الإمساك عن الأكل والشرب أثناء سماع أذان الفجر، وحول حكم تناول الطعام أثناء أذان الفجر لقوله عليه الصلاة والسلام “إذا أقيمت الصلاة والإناء في يد أحدكم فلا يدعه حتى يقضي حاجة”.

لهذا السبب مجلة “سلطانة” سألت بعض الشيوخ المغاربة حول هذه المفارقة، وقال يزيد بوشعرة رئيس المجلس العلمي بمدينة القنيطرة، أنه لا يجوز الأكل أو الشرب عند سماع أذان الفجر وأضاف أنه لا حرج للمسلم إذا بلع شيئا بدون قصد.

ومن جهته قال لحسن سكنفن رئيس المجلس العلمي بعمالة الصخيرات تمارة في نفس السياق ” من طلع الفجر وفي فمه طعام فليلفظه ويتم صومه، فإن ابتلعه بعد علمه بالفجر بطل صومه، وهذا لا خلاف فيه أنه لا يجوز للمرء الأكل والشرب خلال سماعه أذان الفجر” وأضاف “عند سماعك الفجر ارمي اللقمة من فمك وعند سماعك أذان المغرب اشرع في الأكل فالله أكبر تجيز لك الأكل والله أكبر في الفجر تمنع عنك الأكل”.

أما الأستاذ عبد الوهاب الرفيقي، فقد أكد على أن الإفطار يبدأ بعد ثبوت غروب الشمس ولا يجبر الصائم نفسه انتظار أذان صلاة المغرب إذا تبث الغروب في مدينته، وقال ” لا حرج في الأكل والشرب أثناء سماع أذان الفجر، ولا حرج في إتمام المسلم من وجبته حتى نهاية الأذان.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا