سلطانة

رابطة العلماء تطلق ألعاب فيديو لتربية الأطفال على نبذ التطرف

Young girl using tablet computer at home

بعد إطلاقها لمنصة علمية إلكترونية تحمل اسم “الرائد”، تستعد الرابطة المحمدية للعلماء إطلاق ألعاب الفيديو الإلكترونية Video Games”، بهدف “تعزيز قيم السلم ونبذ التطرف والعنف”.

وتأتي هذه الخطوة الجديدة، حسب الرابطة، للنهوض بدور “بلورة المضامين الأصيلة المتزنة والوسطية المعتدلة، في إطار ثوابت المملكة”، و”ترسيخ القيم المتسمة بالسماحة والتضامن، المخالفة لسلوكات التطرف والتعصب والعنف، في مجال رعاية الطفولة”.

البرنامج الجديد، الذي ستطلقه يوم غد الرابطة المحمدية للعلماء، يأتي في إطار اتفاقية شراكة تم توقيعها مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، والتي تستند على عدة عناصر رئيسية من الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، التي تعكس القيم الإنسانية المشتركة مع الديانات العالمية، بما فيها الإسلام.

وتشمل هذه الشراكة الاتفاق على إنتاج محتوى مخصص لتعزيز حقوق الطفل، من خلال شبكات العمل المختلفة لدى الشريكين. كما ستتم برمجة مشاريع لاستخدام تقنية “كتابة القصة”، و”رسم القصة”، وإعداد سلاسل ورقية ورقمية في هذا الصدد، في مواضيع ومجالات، وبحسب الأولويات المبنية على رصد وتحليل واقع الطفولة في المغرب، والتي من شأنها دعم الأولويات المحددة في الشراكة بين المملكة المغربية ومنظمة اليونيسيف في قضايا مثل التعليم، والرعاية الصحية، والحماية.

اشترك في النشرة الإخبارية لدينا لتبقى على اطلاع
قد يعجبك ايضا